النعمة

20 فبراير

اما الرب فهو الروح وحيث روح الرب هناك حرية. ونحن جميعا ناظرين مجد الرب بوجه مكشوف كمافي مرآة نتغيّر الى تلك الصورة عينها من مجد الى مجد.2كو3

%d مدونون معجبون بهذه: